الجمعة، 11 فبراير، 2011

الدب البني


تنتمي الدببة البنية المنتشرة في انحاء الولايات المتحدة وكندا الى العائلة المعروفة باسم «اورسوس اركتوس» وهي حيوانات قوية وضخمة الجسم. ويزن الذكر البالغ ما بين 180 و410 كيلوغرامات ولكن الذكور الضخمة قد يصل وزنها الى 640 كيلوغراما وتصل الى طول 7,2 مترا وعندما تقف على ارجلها الخلفية، اما الاناث، فيبلغ حجمها نصف أو ثلاثة أرباع حجم الذكور.






وعلى الرغم من أن سمك السلمون يعتبر الوجبة المفضلة لدى الدببة البنية، الا انها تستمتع بتناول مجموعة واسعة من المواد الغذائية عندما تندر الاسماك، من بينها التوت والاعشاب والسناجب والجذور، وفي بعض مناطق الاسكا الأميركية، تتغذى الدببة على حيوانات الموظ والايائل وحتى على الحيوانات الداجنة.


ولا تتورع ايضا عن أكل الرمم والتنبيش عن الطعام في أكوام القمامة. ولذا، ينصح الاشخاص الذين يخيمّون في أماكن وجود هذه الحيوانات بضرورة لف الطعام بكيس من البلاستيك وحفظه في مكان مرتفع بعيدا عن الخيم.


تشتهر محمية كودياك للحياة البرية في جزيرة كودياك بولاية الاسكا الاميركية بوجود نوع خاص من الدببة يعيش عليها يدعى كودياك، وهو فصيلة فرعية من عائلة «أوسوس اركتوس» التي تضم الدببة البنية والمرقطة بالشيب. ولكنها تختلف عنها وراثيا وجسديا.


وفي حديقة كاتماي الوطنية، تتجنب الدببة البنية صحبة بعضها البعض، الا في اوقات تفريخ أسماك السلمون عندما يمكن أن يشاهد المرء عشرات الدببة الجائعة في المرة الواحدة. ولكن ذلك كله يتغير في موسم التزاوج. وتحدث معظم عمليات التزاوج في شهر يونيو، لتلد بعدها الأنثى ما بين جرو واحد وأربعة جراء في حجور البيات الشتوي في يناير أو فبراير.


وأثناء فترة البيات الشتوي، تفقد الدببة لغاية 30% من الدهون المتراكمة في اجسامها، ولكنها سرعان ما تعوض ما فقدته خلال الصيف والخريف، وقبل ان يحين موعد عودتها الى جحورها في نوفمبر، تكون قد راكمت طبقة سميكة من الدهون تحميها من البرد وتحرقها كغذاء خلال فترة البيات. فقسوة الشتاء وندرة الطعام جعلتها تتأقلم مع البيئة من خلال عملية البيات الشتوي، وفي هذه الفترة، تنخفض درجة حرارة الجسم ومعدلات الايض لدى الدببة، ولا تعود بحاجة الى الطعام أو الشراب او الاخراج.


ويختلف الوقت الذي تقضيه الدببة في جحورها اعتمادا على شدة فصل الشتاء، ولكنه يمتد في العادة الى ما بين خمسة وسبعة أشهر. وتكون الاناث الحوامل هي اول من يدخل الجحور واخر من يغادرها مرة اخرى مع جرائها الجديدة، بينما يبقى بعض الذكور يقظا طوال الشتاء في المناطق الدافئة نسبيا.


ر قد تتخذ أكثر من شريكة حياة واحدة في السنة، ونادرا ما تشاهد مع زوجة معينة لأكثر من موسم تزاوج واحد.


تعتبر ولاية الاسكا في الولايات المتحدة موطنا لما يزيد عن 98% من الدببة البنية في الولايات المتحدة و70% من الدببة في أميركا الشمالية، ويمكن ان تعيش الدببة لغاية 30 عاما مع ان معظمها يعيش ما دون 20 عاما. وتتمتع الدببة بحاستي سمع وبصر قويتين.


وتشتهر بحاسة الشم القوية لديها. وقد تبدو الدببة للوهلة الأولى بطيئة الحركة، لكنها في الواقع تستطيع العدو بسرعة تصل الى 50 كيلومترا في الساعة لمسافات قصيرة ولن تتردد في الهجوم اذا كانت تدافع عن صغارها أو تحمي مصادر غذائها.























ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جنان تربويات


يرحب بكم ويرجو لكم كل الاستفادة